Saturday, January 27, 2007

إبكى على عرضِك يا بهيّة

مصيبة إيه دى لما يطلع علينا (وزير الزراعة) بنفسه ويقول


وفجر أمين أباظة مفاجأة لأول مرة مخالفة لاستراتيجية الدولة القائمة علي المحافظة علي الرقعة الزراعية بقوله: إنه من المفروض ألا تركز وزارة الزراعة علي المحافظة علي الرقعة الزراعية، لأنها ليست المسؤولية الوحيدة لها، حيث يوجد العديد من الجهات الأخري تشاركها هذه المسؤولية، وقال: إن هناك بعض المناطق في الدلتا تحولت فيها الأراضي الزراعية إلي متخللات داخل الكتلة السكنية مما يؤثر علي إنتاجيتها الزراعية.

.. واضح إن السيد الوزير مش عاجبه شغل الزراعة دا خالص .. زراعة إيه وهباب إيه

هو له اهتمات تانية أنضف من الكلام المطيّن ده. لكن طلاما دا هو الحال , ليه ما يقدمش استقالته مثلاً ويقول

.. يابا أنا عايز أبئا وزير البط والمواشى

وأكد أهمية التوسع في إنشاء مجازر للدواجن للحد من تداول الطيور الحية، مشيرا إلي أن الطاقة الحالية لهذه المجازر لا تزيد علي ٣٠% من إجمالي ما يتم إنتاجه حاليا من الدواجن، وهو مليونا طائر يوميا.

وأضاف وزير الزراعة أن ارتفاع حالات النفوق في الدواجن المنزلية يرجع إلي اختلاط أصناف كثيرة من الطيور مثل الدجاج والبط والأوز واختلاف مقاومتها للمرض، رغم أن الزراعة حاولت ونجحت في السيطرة علي المرض في مزارع الدواجن.


.. أو يابا .. أنا عايز أبئا وزير الصناعة

وقال أمين أباظة إن وزارة الزراعة لا تعترض علي توسع المناطق الصناعية للبناء علي الأراضي الزراعية، منها مصانع المحلة الكبري، مشيراً إلي أن فدان الأراضي الزراعية يحتاج إلي عشرين فرداً من الأيدي العاملة بينما يبلغ في حالة بناء المصانع أكثر من ألفين من الأيدي العاملة مما يساهم في حل الكثير من مشاكل البطالة.

وكشف عن وجود اقتراح بإقامة مصانع علي مساحة ٥٠٠ فدان في عشرين محافظة لحل مشاكل البطالة وزيادة فرصة العمل بها، ولكنه نفي قيام الوزارة ببيع أراضي البحوث الزراعية، موضحاً أن ما طرحته الوزارة كان تأجير أراضي قطاع الإنتاج فقط لتحقيق أعلي عائد للدولة يصل إلي ٨٠ مليون جنيه بدلاً من ٥ ملايين جنيه حالياً.


طيب وصلت المعلومة يا سيادة الوزير .. بدل ماى شغّل الفدان الزراعى عشرين فرد (الفدان ده اللى انتا مفرود حاميه و بدل منه بتتبرع بيه) , هاي شغّل الفدان الصناعى ألفين فرد .. دى مبالغة كبيرة طبعاً لكن لنفرد

حصل واشتغل الألفين فرد دول .. لكن يا حِدء الألفين فرد دول هايكلوا دلوقتى منين؟؟

:بس هو عامل حساب السؤال دا طبعاً و ليه تفكير استراتيجى أكبر مننا بكتير

وأوضح أن ٧٥% من مياه النيل والمياه الجوفية تستهلكها الأراضي القديمة بينما تذهب ٢٥% للأراضي الجديدة رغم أن الأراضي الجديدة تنتج ما يصل إلي ٥٠% من الإنتاج الزراعي لمصر.

طاب طلاما هيا خربانة خربانة كدا .. مان غيّر مسار النيل كله أحسن ونوديه فى الفضا يمين شوية ناحية سينا , أو نفسّحه شمال شوية يمة ليبيا؟ طبعاً عندنا جماعة طبّالين هاتفرح وِت هلل للإقتراح الأخير دا أوى أوى

و من إمتى كانت الأراضى الصحراوية القاحلة عبر مئات الآلاف من السنين أصلح وأنسب و أرخص للزراعة من أراضى وادى النيل اللى اتخصّبت بطمى النهر عبر نفس مئات الآلاف من السنين؟

الأراضى الزراعية - مصدر أكلنا - عمّالة بتتاكل دلوقتى واحنا بنتكلم


و مش بسبب انفجار الأزمة السكانية مثلاً .. الشقق والعمارات فاضية زى مانتوا شايفين


(وبدل ما يتسجنوا سماسرة تسئيع الأراضى دول .. بياخدوا مباركة ( السادة المسئولين

ومين عارف بيفكر إزاى وزير الإسكان هو كمان

Thursday, January 25, 2007

Salamat

This blog will be entering hibernation mode for a little while. So for the time being farewell, الوداع , adieu, arigatto, وفوتُكو بعافيه

Tuesday, January 23, 2007

It was actually written

This is too funny. Crazy, but funny.

Legal precedent?

Forwarded from Freedom for Egyptians...

This blog post is quoted from Jar Al Kamar blog that is originally written in Arabic. He is closely following Egyptian blogger Abdel kareem Nabil Soliman Amer case. I am publishing his last update on Karim's case in English for more outreach.

Spread the Word....

"The pronouncement of a sentence on Egyptian blogger Abdel kareem Nabil Soliman Amer was adjourned to Thursday, January 25, 2007 at Moharm Bik Court, Hall 4, Third Floor, Alexandria . He was accompanied in today's court session by lawyers Ahmed Seif Al Islam from Hisham Mubarak Center, Rowda Ahmed from the Arab Network and Mohamed Baymoumy from the Legal Support Association. The session was adjourned upon a request from the lawyers for further case study and pleading preparations.

The session was attended by the three lawyers and two persons me (Jar El Kamar ) and Mahmoud Al Banhawy . The latter took pictures with his cell phone for Karim. More pictures can be seen here . Karim seemed to be in a terrible situation. The accompanying state security officer to Karim prevented us from talking to him. He was hastily led to custody following the court session. The lawyers got a photocopy from the case file for study. Articles from some sites like Al Hewar Al Motamaden were attached to the file as evidence to Karim's internet writings. Charges included religion disdain, insulting the president, attempts to flare up sectarian unrest and turmoil and disrupting public security.

The case file also included confessions for Karim during the first interrogation process. Confession records contained that he is no longer a Muslim except in the national identity card and that Karim calls for the deletion of any information in the identity cards that indicates religion. A discussion with the interrogator about the ideas he published on the internet and how far he believes in them was included in the case file.

The lawyers believe that charging Karim with those three charges might double the sentence which will be determined next Thursday, concluding that he might be spending nine years in prison. The sentence will be appealed of course. The case will be pending in court for a longer time as a result. And Karim's preventive detention will continue until a decision is taken.

We went to Al-Hadra prison where Karim is detained. We made clear that the solitary detention is based on his personal request. Karim's brother whom we met at the court was able to pass him some food and clothes and may be money. His family will try to visit him another time this week. Visits were stopped for the last two weeks.

The next court session will be on Thursday and it will be the most important for Karim so far. Proper legal and media presence will affect the judge's sentence. We have noticed today that the judge was affected by the number of the people interested in the Karim's case. More media and press personal presence will strengthen and support Karim's stance very much or any freedom of expression cases in Egypt. We will try during this week to mobilize all interested people in this case to attend session. Your presence will have a great impact as you cannot imagine, if you are interested in Karim's case or any freedom of expression cause.

Please bear in mind that Karim is subject to a prison sentence up to nine years to expiate his crime of expressing his opinion peacefully or through a medium (internet), provided that this medium so far has no censor or limits. Sentencing Karim will be the first legal internet case in Egypt and that will set a precedent to violate internet freedoms. Threatened persons will take the liberty to call for the imprisonment of anyone who is expressing his/her opinion and ideas on the internet, and they are many. I hope I can see you all there this Thursday at the court. The case might seem simple and individual, however it needs our defense."

Find out more from her blog. Also see Alaa.

Excuse me, O Clienteles?...

I wonder how the local clientele (who are oh so full of dignity) feel when our football team returns home from a championship held under the auspices of their sugar daddy (his Excellency, big daddy G) not with the trophy, but with broken arms and brain concussions instead:



كتب إسلام صادق ٢٣/١/٢٠٠٧
يدرس مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة سمير زاهر قراراً بمنع المنتخبات الوطنية من المشاركة في جميع البطولات التابعة للاتحاد العربي، بعد الاعتداء السافر الذي تعرض له منتخب الكرة الخماسية من لاعبي المنتخب الليبي في نهائي البطولة العربية للكرة الخماسية،
الذي أقيم في طرابلس، وفاز به المنتخب الليبي عنوة، فضلا عن واقعة طرد حازم الهواري عضو مجلس إدارة الاتحاد والمشرف العام علي الكرة الخماسية من اجتماع اللجنة المنظمة بطرابلس بسبب مشادة ساخنة مع عثمان السعد الأمين العام للاتحاد العربي.. مما دفع الهواري للعودة للقاهرة قبل نهائي البطولة بيوم واحد.
كان حازم الهواري قد فوجئ خلال اجتماع اللجنة المنظمة باتهامه من قبل المسؤولين عن البطولة بالتواطؤ لمصلحة المنتخب المصري لمجرد أنه وقف في الملعب الذي تقام عليه مباريات البطولة وأصر علي أن يجري لاعبو المنتخب الوطني عملية الإحماء والتسخين قبل مباراتهم مع المغرب.
واعتبرت اللجنة المنظمة للبطولة التي ترأسها السوري وليد الكردي الأمين المساعد للاتحاد العربي موقف الهواري ومساندته للمنتخب المصري، خروجاً لا يتناسب مع عضويته للجنة المسابقات بالاتحاد العربي.. وتم اتهام الهواري بالتواطؤ لمصلحة المنتخب الوطني، وهو ما رفضه الأخير بشدة وانسحب من الجلسة اعتراضاً علي تلك الاتهامات.
كانت بعثة منتخب الكرة الخماسية قد وصلت في الثالثة فجر أمس عائدة من طرابلس وسط حفاوة بالغة من أسر وأهالي اللاعبين الذين ملأوا صالة الوصول رقم ٣ بالمطار.
ونال أحمد شعبان لاعب المنتخب الوطني والذي خرج علي «كرسي متحرك» متأثراً بإصابته بارتجاج شديد في المخ، القسط الأكبر من اهتمام المتواجدين في المطار فيما لم يحضر أي مسؤول من اتحاد الكرة لاستقبال البعثة!
من جانبه أبدي محمد الشربيني رئيس البعثة استياءه الشديد من الأحداث الموسفة التي تعرضت لها البعثة المصرية في طرابلس.
واتهم رئيس البعثة اللاعب ناجي التوني رقم «٤» من المنتخب الليبي بالاعتداء بالضرب علي أحمد شعبان في الممر المؤدي لغرف خلع الملابس بين شوطي اللقاء، وقال: إن اللاعب الليبي أمسك بسيخ حديدي وضرب به شعبان علي رأسه الذي أغشي عليه غارقاً في دمائه.
وأضاف أن ما حدث لنا في طرابلس لا يمكن وصفه أبداً، وقال واجهنا صعوبات وعراقيل لم أرها من قبل منذ وصول البعثة وحتي حدوث الاعتداءات في المباراة النهائية.
وطالب الشربيني المسؤولين عن الرياضة المصرية باتخاذ موقف صارم تجاه ما حدث في ليبيا حتي لا يتكرر مرة أخري للبعثات الرياضية المصرية.
وقال: إذا كان نادي الزمالك قد اتخذ موقفاً صارماً تجاه الاعتداءات التي نالها لاعبوه عقب مباراتهم مع الاتحاد الليبي في دوري أبطال العرب ما كنا تعرضنا لهذا الموقف.
وتابع لقد عرفت الآن مدي صحة قرار النادي الأهلي بعدم المشاركة في البطولات العربية.. ووصفه بأنه قرار سليم ١٠٠%. وأضاف أن ثلاثة لاعبين كانوا سيفقدون حياتهم بسبب الضرب وهم: أحمد شعبان ووائل أبوالقمصان وأحمد العجوز، وقال: إذا كانت هذه هي الرياضة بين الشعوب العربية فلا بد من إلغائها لعدم الجدوي منها.
وأكد أنه سيقدم تقريره للمسؤولين في اتحاد الكرة لاتخاذ اللازم.. وألمح إلي وجود قرارات رادعة تم الاتفاق عليها وسيتم الإعلان عنها قريباً لحماية البعثات المصرية.
من جانبه اعتبر موفق السيد المدير الفني للمنتخب أن عودة البعثة المصرية بهذه الاصابات فقط هو إنجاز كبير وتوفيق من الله عز وجل، وقال: لقد كتب لنا عمراً جديداً لأننا لم نكن في بطولة تنافسية شريفة، وإنما كنا في «خناقة» لم أشهدها من قبل، وتابع بصوت حزين والدموع تملأ عينيه «إحنا اتبهدلنا» وتساءل عن السبب الذي يدفع لاعبا في المنتخب الليبي ليضرب شقيقه في المنتخب المصري.
وقال: نحن سافرنا للمشاركة في بطولة وأداء مباريات لكننا فوجئنا بخناقة وضرب وظلم لم أشاهدها من قبل.
أما أحمد شعبان فتحدث بصعوبة شديدة، وقال أثناء توجهي لغرف خلع الملابس فوجئت بلاعب من ليبيا يضربني بقطعة حديد علي رأسي، أفقدني الوعي ولم أشعر بعدها بأي شيء.
فيما وصف عمرو الملاح لاعب المنتخب ما تعرض له زملاؤه بالمهزلة الأخلاقية ولا علاقة له بالرياضة.
وأكد إننا واجهنا صعوبات عديدة منذ وصولنا لطرابلس ويجب أن تكون هناك وقفة حازمة.

Hey, coach Seneferu's advice went unheeded, but it still stands:-)

Friday, January 19, 2007

A night out at the movies

I couldn't believe it when I saw it. The image of the boy King Farouk was actually scratched out of a motion picture. And of all places, these scribbled-out scenes were in the courts of law and justice. So I quickly grabbed my camera and snapped away at the remaining moments.



Given the nature of the motion picture, the scribble was continuosly moving as well...here the boy king plays picaboo with the camera lens.



أمام المحكمة



.مشخبطاتى باشا: العدل أساس الملك و حقانية إيه .. القانون دلوقتى فـ أجازة يا حلوين

.المليجى: ياحمد أنا لازم أقول لك الحقيقة .. أنا بوك ياحمد
!كمال الشناوى: أبويا؟

.المليجى: آيوه ياحمد , كانت غلطة حياتى .. غلطة أيام شبابى



النهاية

الشهر طوبه

Wednesday, January 17, 2007

Saturday, January 13, 2007

Ya nas yalli fo2...

yaftet el belogg zay manto shayfeen kidda darba l' fo2.

el hawa kan gamed wel manshar itza7la2 we kan hayo2a3...

7ad feeko ye3raf ye3delha weyzo2aha le ta7t? e7na gran bardo.

* That was my impression of...umm, probably a debilitated person from how bad the impression was. Anyone know how to fix the template? Thanks.

.بى. إس : عايزين يافطه حلوى كده زى دى هِيّت .. تُشكَروا

Reading translations

Dialogues of Naguib Mahfouz:

Reading translations

By Mohamed Salmawy

I was talking with Naguib Mahfouz about how his generation had acquired such extensive literary knowledge. He told me that he and his peers had learned at the hands of the masters, the likes of Al-Manfalouti, Taha Hussein, Al-Aqqad, Al-Mazni, Mohamed Hussein Heikal and Salama Moussa.

Naguib: If it were not for them I would not have been able to come so far. But let me also tell you about the translated works that were available to my generation. Before we started reading the masters, we were used to reading translations of foreign books. Because children's books were not readily available, we used to read thrillers and action stories. I remember as a child reading many translated novels, tales of thieves, Arsène Lupin for example. I learned a lot from these novels, especially with regard to the technique of storytelling. At the time I imagined these works were classics in their own right. It wasn't until I grew up that I discovered that they weren't so.

Salmawy: Who were the writers you read at the time?

Mahfouz: There was someone called Charles Garfar, of whom have found no subsequent mention. There was also a series of novels about the son of Johnson. Johnson was a famous thief, just as Arsène Lupin, and Hafez Naguib was the man who translated all his books. The series ended with the death of Johnson, but the books were selling so well that the translator decided to write a sequel. But he kept his name on it as a translator, because translated books were so popular. I recall that the translations were very liberal. In the middle of a French novel you'd find a character citing a saying of Prophet Mohamed. This used to impress me a lot as a child. Look at that, Guy de Maupassant citing the prophet. Of course, he wasn't. But translations gave us crucial access to international literature. Al-Sibaei translated French literature. Khalil Motran translated Shakespeare, taking many liberties with the text but maintaining the spirit of the tale. I read Goethe, Balzac and others in translation.

Salmawy: But you also read some foreign literature in their original language.

Mahfouz: I read many English novelists in the original language. I also read some French novels, such as those of Anatole France, in the original. But this was later in life. At the beginning, translation was my only access to foreign literature. The movement of translation gained further momentum in the 1960s, when the government began sponsoring publications. So we had access to the latest French and British works. We read Jean-Paul Sartre, Albert Camus, T S Eliot, and Bertrand Russell at the same time Europeans did. I recall that the Arabic translation of John Osborne's play Look Back in Anger was available in Cairo while the play was still in British theatres. We also read Alberto Moravia, Hemingway, and many others. Translation is essential for the intellectual refinement of any nation. It is the only way to keep up with the age and learn about the world. So let's once again revive the translation movement, so we don't get trapped in the past.

Sunday, January 07, 2007

Merry Christmas


دعارة مشروعة

أفلام نقابة المرتزقيين .. تقدم


بطولة : مصطفى بكرى

كومبارس : الصحفيين


Bakri to the big G: Me wuvs you new daddy # 1!


(Disclaimer: the owner of this blog has no right to infer things despite tricky illusions alluding to the contrary. Damn you, Satan! Damn you!)